Aljazeera …. why !?? (ENG/ARA)

Lebanese Director Bilal Khreis: Al-Jazeera’s insistence to edit out 90% of ‘Made in Syria’ documentary non-objective and unprofessional

 

BEIRUT– Lebanese documentary director Bilal Khreis said on Monday that al-Jazeera’s insistence to edit out 10 out of 12 interviews with Syrian personalities in the documentary he directed “Made in Syria” is non-objective and unprofessional.

In an interview with al-Safir newspaper, Khreis said al-Jazeera asked him to edit out around 90% of his documentary, mostly material relating to the effects of the US embargo on Syrian industry, practically destroying the documentary, noting that he will have to pay the entire cost of the documentary in this case, which is what happens when al-Jazeera cancels a documentary.

The director said that he presented a true and objective documentary, and that the Syrian Ministry of Industyr gave him full access without reservation, affirming that he adopted a balance view in relaying the state of Syrian industry.

“My team and I entered old factories and filmed old machinery… we also entered advanced factories and filmed modern machinery and an advanced industrial teams… we also visited major factories across governorates.

“However, the programs administration at al-Jazeera required modifications that encompass 90% of the documentary, as if they were asking me to produce a new film surpassing processional evaluation… it’s unbelievable that they rejected 10 main interviews out of 12,” Khreis explained.

He also wondered why none of his previous documentaries received any serious modifications while Made in Syria received harsh modifications that are close to cancellation, affirming that he isn’t convinced that these modifications are professionals and stressing his right to defend his professionalism which he established over 10 years of work, refusing for it to become the victim of political push and pull.

Khreis said that al-Jazeera asked him to edit out an interview with Deputy Foreign Minister Dr. Fayssal Mikdad who discussed industry from a political point of view, indicating to the US embargo on Syria and identifying it as a direct reason preventing Syrians from important high-quality technological equipment, while Israel has access to the most advanced technologies on high levels and receives them as gifts.

مجدداً تدخل “الجزيرة” اختبار “الموضوعية” وتتجاوزه بعشرات علامات الاستفهام حول أدائها المهني والغايات التي تقف خلفه، مع قرارها حذف حوارات مع عشر شخصيات سورية من أصل 12 شخصية، تضمنها الفيلم الوثائقي “صنع في سوريا”.
الحوارات كان أجراها المخرج اللبناني بلال خريس للوقوف على واقع الصناعة في سوريا، الأمر الذي يمكن اعتباره عملياً “إعدام” الفيلم! مع الإشارة الى أن “الجزيرة” في حال إلغاء أي فيلم، تحمل المنتج المنفذ كامل الكلفة المادية، كما هو الحال مع خريس في فيلمه.
وخريس الذي آثر بداية عدم التعليق على الموضوع، عاد ليتحدث عن ملابسات ما طُلب حذفه، ” كيلا يفهم البعض بأن امتناعي عن التصريح له أبعاد سياسية”.
ويقول: “قدمت عملاً وثائقياً حقيقياً وموضوعياً يليق بسوريا وبقناة “الجزيرة” وقد فتحت لي وزارة الصناعة مشكورة بشخص وزيرها السابق فؤاد الجوني ومكتبه الصحافي كل الأبواب من دون أي حرج.
واعتمدت التوازن من خلال عدم الإشادة بالصناعة السورية أو التجريح فيها، وإنما نقل الواقع كما هو وهذا ما لمسته من وزير الصناعة نفسه الذي تكلم في الفيلم عن إيجابيات الصناعة السورية وسلبياتها بكل شفافية، وبناء لهذا التعاطي المهني معي من قبل الوزارة، دخلت مع فريقي إلى مصانع قديمة وصورنا آلات قديمة ومهترئة، كما دخلنا إلى مصانع متطورة وصورنا آلات حديثة وفريق صناعي متطور وزرنا أيضاً المصانع الكبرى في المحافظات”.
وعن طبيعة التعديلات التي طلبت ” الجزيرة ” إجراءها على الفيلم يوضح : ” ما طلبته مني إدارة البرامج التي أجلّ وأحترم من تعديلات، يشمل ما نسبته تسعين بالمئة من الفيلم، وكأنها تطلب مني إنتاج فيلم جديد يتجاوز التقييم المهني، إذ لا يعقل أن تُرفض عشر مقابلات رئيسة من أصل 12 مقابلة، ولا يعقل لي كمخرج له خبرة في إنتاج الأفلام الوثائقية أن أبتعد في الفيلم كل هذه المسافة عن الهدف. ولماذا لم يتعرض أي فيلم من أفلامي السابقة لأي تعديلات تذكر، بينما يتعرض “صنع في سوريا” لتعديلات شديدة القسوة تشبه الإلغاء”؟.
ويردف: ” حتى الآن لم أقتنع أن التعديلات مهنية بحتة، ومن حقي أن أدافع عن مهنيتي التي قضيت سنوات في إرسائها، ولا أريد لها أن تصبح رهينة تجاذبات”.
ويتساءل خريس: “لماذا ألغيت مقابلة نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الذي تكلم عن الصناعة السورية من وجهة نظر سياسية، فذكر مثلاً الحصار الأميركي المفروض على سوريا بوصفه سبباً مباشراً في منع السوريين من استيراد معدات تقنية عالية الجودة، بينما يتاح لإسرائيل أهم التقنيات العالية على جميع الصعد، تقدم كهدايا مجانية بهدف إظهار التفاوت بين الصناعات العربية والإسرائيلية .. أين المشكلة في هذا الكلام ولماذا يرفض؟!”.
ويصف خريس علاقته بشبكة “الجزيرة” بأنها “ما زالت طيبة ومستمرة من خلال عدد من الأعمال التي سترى النور قريباً وهي أفلام تنسجم مع خطي السياسي والأدبي لخط المقاومة والممانعة. وكنت قدمت عبر شاشتها في السنوات الماضية أفلاماً مثل: ” السلاح في أيد ناعمة”، “أيام بلون الورد”، “الحرب الأمنية”،  فيما هناك أفلام أخرى ستعرض قريباً مثل “فيلم الجار اللدود” الذي يحكي قصة القرى الحدودية اللبنانية المزروعة من الناقورة الى شبعا مقابل جار لدود مدجج بأنواع القتل والتدمير كافة، ومع ذلك نجد الحياة في هذه القرى الحدودية في أرقى تجلياتها. وفيلم “صنع بسحر” الذي يتناول جماليات النشيد الديني السوري وتنوعاته الفنية والبصرية”.
وعن جديده يقول: ” قريباً سأبدأ بتصوير فيلم ” أصبح عندي الآن بندقية “، ويحكي عن الفدائيين وذاكرتهم العسكرية والإنسانية في جنوب لبنان في السبعينيات، وفيلم فني بعنوان “نغمات فارسية” وهو عن الموسيقى الإيرانية، أتمنى أن يجد الصدى الطيب لدى المشاهد، على أمل ألا يتكرر ما حصل في فيلم “صنع في سوريا” في أفلام أخرى مستقبلاً

About The Syrian Revolution 2011 - Lies and the Truth

The Syrian Revolution 2011 – Lies and the Truth مع تحيات كتيبة سيريان ليكس شعارنا : الشعب الوطن القائد best Regards SyrianLeaks Battalion https://syrianleaks.wordpress.com/ https://www.facebook.com/SyrianLeaks2011 http://www.youtube.com/SyrianLeaks2011 (Tribute to our martyrs of the civilian and military )
This entry was posted in News & Articles and tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s