دول مجلس التعاون الخليجي … ناكري المعروف

خذلتم شعبنا.. وما خذلكم يوماً..بقلم: د. فايز الصايغ 


في البداية لابد من التذكير بأن العلاقات السورية مع دول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام ومع كل دولة فيه بشكل خاص اتسمت بالتعاون والتنسيق والأخوة طيلة العقود الماضية، وكان التنسيق السوري – السعودي – المصري آنذاك يشكل العمود الفقري للتضامن العربي، والقاعدة الراسخة للتعاون الثنائي والجماعي العربي.
لست في وارد إعادة هذه العلاقات إلى الأذهان، بيد أنني عندما أقول: قطر- الكويت- السعودية – الإمارات – البحرين – عمان يتبادر إلى الذهن تلك العلاقات المميزة التي ارتبط زعماؤها بالرئيس حافظ الأسد.. وبالرئيس بشار الأسد، وبالشعبين الشقيقين..
ترى ما الذي دفع السعودية.. أو الكويت.. أو الإمارات أو أبناء المرحوم العربي القومي الأصيل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.. أو البحرين وملكه الذي تتعرض بلاده لغزو سعودي متفق عليه.. أو الكويت التي وقف جيشنا الباسل معها ودافع عنها في وجه الغزو العراقي وأطماع صدام حسين حتى تحريرها منه.. ما الذي دفع السعودية وملكها الذي تربطه بالرئيس حافظ الأسد والرئيس بشار الأسد أمتن العلاقات وأطيبها وأكثرها صدقاً وحميمية وأخوية قلّ نظيرها..
ترى ما الذي دفع الأشقاء إلى هذا الموقف الغريب.. والعجيب.. والمفاجئ.. والمستهجن.. هل هي إرادة زعماء الخليج أنفسهم.. هل هو حرصهم على سورية وموقعها ومواقفها الوطنية والقومية.. هل هم بذلك يقفون مع الشعب السوري الواسع أم مع العصابات المجرمة والتي كما شاهدتم نكّلت بالناس وأفقدتهم أمنهم وسلامتهم.. والتي عاثت فساداً وقتلاً وتمثيلاً بالجثث على النحو الذي لم تقزز أنوفهم روائحها.. ولا هزّت أبدانهم المشاعر.. ولا طالت الشهامة أو النخوة التي في نفوس أهلنا وإخوتنا في الخليج.. 
ترى كيف أدركوا المعادلة السورية وكيف تدارسوا موقفهم ولأي عرض سياسي استمعوا.. هل لواحد من وزراء خارجيتهم.. أم لوافد أرسل لهم المطلوب عبر الإيميل.. أم أن هناك اتصالات عالية المستوى مع من يستهدف سورية، ويستهدف دورها.. وحضورها..
أية معلومات وأية مصادر اعتمدتم في بيانكم أيها الأشقاء أهي تقارير أ.ف.ب إم رويترز أم شهود العميان، أم قناة الجزيرة والعربية، أم تقارير سفرائكم الذين سحبتم بعضهم وهم يعرفون الحقيقة وأراهن أنهم كتبوها في تقاريرهم إلى وزارة الخارجية لكنكم أهملتم محتوياتها.
التاريخ أيها الأشقاء الأغنياء.. أيها المتخمون شبعاً حتى الموت فيما يموت الأطفال جوعاً في مكان آخر من أصقاع العروبة، سيسجل لكم وعليكم أنكم قفزتم فوق دماء شهدائنا وجيشنا الذي دافع عنكم، وإنكم رقصتم الجنادرية فوق جثث جنودنا وإنكم شربتم نخب دمنا كرمى لعين العم سام وتعليماته..
وإذا كنّا في محنة “والصديق عند الضيق.. فكيف بالشقيق” فسنتجاوز سقطتكم هذه، فلدنيا ما يشغلنا عنكم وإعلامنا صامت ولا يرغب في نبش التاريخ ولا العبث في السجلات..
لكن كيف لأطفال شهدائنا وأمهاتهم وأراملهم.. كيف لشعبنا أن ينسى أو يتجاوز.. لقد خذلتم شعبنا.. وما خذلكم يوماً..
د. فايز الصايغ

About The Syrian Revolution 2011 - Lies and the Truth

The Syrian Revolution 2011 – Lies and the Truth مع تحيات كتيبة سيريان ليكس شعارنا : الشعب الوطن القائد best Regards SyrianLeaks Battalion https://syrianleaks.wordpress.com/ https://www.facebook.com/SyrianLeaks2011 http://www.youtube.com/SyrianLeaks2011 (Tribute to our martyrs of the civilian and military )
This entry was posted in News & Articles and tagged , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s