سوريا و تركيا … قراءة للوضع

استبعد تدخل عسكري في سورية .. هورموزلو: أوغلو لم يضع للقيادة السورية جدولاً زمنياً و دمشق رقم صعب في المعادلة الاقليمية

استبعد تدخل عسكري في سورية .. هورموزلو: أوغلو لم يضع للقيادة السورية جدولاً زمنياً و دمشق رقم صعب في المعادلة الاقليمية

أكد كبير مستشاري الرئيس التركي لشؤون الشرق الاوسط إرشاد هورموزلو أن “لا مجال للتحدث عن الخيار العسكري في سوريا في هذا الوقت بالذات، نافيا أن يكون وزير الخارجية التركي داود أوغلو قد وضع جدولا زمنيا للأخذ بالمقترحات التركية، مشيراً الى أن ما كان يقصده أوغلو بـ”الأيام الحرجة في سورية” هدفه “الاصلاح عن طريق الصدمة الشاملة”.
كما اكد هورموزلو لصحيفة “الراي” الكويتية أن المحادثات الهاتفية بين رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان والرئيس الأميركي باراك أوباما لم تتطرق الى المرحلة الانتقالية في سورية، وإنما جرى التشاور بشأن “الأرضية المناسبة للانتقال الى الحياة الصحية الديمقراطية”.
وأشار هورموزلو الى ان الهدف من زيارة وزير الخارجية التركي 
الى دمشق هي وضع أمام القيادة السورية صورة للمرئيات التركية، بينها وقف العنف وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وتسريع عملية الاصلاح , مؤكداً ان اللقاء بين الرئيس الأسد ووزير الخارجية لم يكن موضوع مفاوضات، فالقرار السوري يكون لسورية، وتركيا نقلت مرئياتها وشاطرت القيادة السورية تصورها عن الاصلاح عن طريق الصدمة التي تعني الاسراع في عملية الاصلاح.
وحول المشاورات بين رئيس الوزراء أردوغان و أوباما حول سورية , أكد كبير مستشاري الرئيس التركي ان الاتصال الذي جرى بين الرئيس اردوغان والرئيس الأميركي لم يطل المرحلة الانتقالية إنما التشاور تطرّق الى توفير الأرضية المناسبة للانتقال الى الحياة الديموقراطية الصحية في سورية، وهذا ما تركز عليه القيادة التركية مع كل الدول.
وشدد هورموزلو على ان لا مجال للتحدث عن الخيار العسكري في هذا الوقت بالذات، مذكراً بأن أنقرة لا تحبّذ التدخل الخارجي، فيجب أن يكون الحل من الداخل السوري، وسبق لنا أن حذرنا من “عدم الاستماع” الى مطالب الشعب السوري لأنه قد يؤدي الى تدخل المجتمع الدولي الذي سيتولى اتخاذ القرارات للردّ بم في ذلك تركيا.
وأشار هورموزلو الى ان تركيا لا تنافس أيّ دولة في المنطقة وليست لديها اجندات خفية ولا خيارات غير واضحة، وفي النهاية القرار في الموضوع السوري للشعب السوري ونحن نحترم الشعب السوري.
وعن المحادثات التركية الايرانية حيال الأوضاع في سورية , قال :كما ذكرتُ سابقاً فان تركيا تتشاور مع جميع دول المنطقة ومع الولايات المتحدة ومع الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، وهذا التشاور مستمر بما في ذلك مع ايران.
وفي رد على سؤال حول استضافة تركيا لعدداً من المؤتمرات التي عقدتها المعارضة السورية  , لفت هورموزلو الى ان تركيا لا تملك حق إسقاط النظام أو إدامته فهذا القرار يتخذه الشعب السوري. وبالنسبة الى مؤتمرات المعارضة، فإن تركيا استضافت المعارضة السورية على أراضيها ما دامت لم تلجأ الى العنف , ومن حق أطياف المعارضة عقد المؤتمرات للتعبير عن آرائها.
وحول احتمال انعكاس تداعيات الاوضاع في سوريّة على الساحة اللبناني , شدد كبير مستشاري الرئيس التركي على ان الوضع السوري لا يؤثّر على الأوضاع في لبنان وحسب، بل له تأثيراته على جميع المنطقة. سورية رقم صعب في المعادلة الاقليمية، لذا فإن تركيا بطبيعة الحال تتحسب لجميع الاحتمالات وتتمنى ان تخرج سورية قوية، لأن قوة سورية من قوة المنطقة. شام برس

About The Syrian Revolution 2011 - Lies and the Truth

The Syrian Revolution 2011 – Lies and the Truth مع تحيات كتيبة سيريان ليكس شعارنا : الشعب الوطن القائد best Regards SyrianLeaks Battalion https://syrianleaks.wordpress.com/ https://www.facebook.com/SyrianLeaks2011 http://www.youtube.com/SyrianLeaks2011 (Tribute to our martyrs of the civilian and military )
This entry was posted in News & Articles and tagged , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s