الجزيرة = الصهيونية

بعد أن رسخت قناة الجزيرة على مدى 15 سنة نفسها على انها قناة اخبارية مهنية، فجأة نراها تقوم بحملة ضارية للاطاحة بالأنظمة العربية بأي ثمن. وهنا يكشف الصحافي الفرنسي ثييري ميسان، ان هذا التحول ليس ظرفيا او وليد صدفة وانما هي خطة مقررة منذ فترة طويلة استطاع راسموها ان يخفوا بدهاء مصالحهم الشخصية عن الجمهور. فمؤسس الجزيرة الحقيقي اسرائيلي الجنسية، وماعلاقة محمود جبريل رئيس الوزراء في الحكومة الليبية الجديدة؟ وماعلاقته ببرنار ليفي؟ وماعلاقة كل هؤلاء بأمير قطر؟

اصل الجزيرة : الرغبة الصهيونية في الحوار 

ويقول ثييري ميسان انه كان وراء تأسيس الجزيرة اخوان فرنسيان يحملان الجنسية الاسرائيلية هما ديفد وجان فرايدمان David & Jean Frydman، بعد اغتيال صديقهما اسحاق رابين، وطبقا لديفد فرايدمان، فإن الهدف كان خلق مجال يستطيع ان يتحاور عبره الاسرائيليون والعرب بحرية ويتبادلون النقاشات ويتعرفون على بعضهم الآخر، باعتبار ان حالة العداء والحرب تمنع مثل هذا وبالتالي تقضي على الأمل بالسلام.
وفي تأسيس القناة استفاد الاخوان فرايدمان من ظروف مواتية: توصلت شركة الاوربت السعودية الى اتفاق مع بي بي سي لاقامة اذاعة اخبارية باللغة العربية. ولكن المطالب السياسية للعائلة المالكية لم تتفق مع شرط الاستقلال المهني للصحافيين البريطانيين. وهكذا فسخت الاتفاقية ووجد اغلبية الصحافيين في البي بي سي العربية انفسهم في الشارع. وقد تم توظيف هؤلاء لاقامة الجزيرة.
ويتابع ميسان كان الاخوان فرايدمان متحمسين لإظهار قناتهما على انها قناة عربية. وقد استطاعا الاستعانة بأمير قطر الجديد الذي كان قد اطاح بمساعدة لندن وواشنطن بوالده المتهم بموالاة الايرانيين. وسرعان ما ادرك الشيخ حمد الفوائد الكامنة في ان يكون مركز الحوارات العربية الاسرائيلية والتي استمرت اكثر من نصف قرن ومتوقع لها ان تستمر الى وقت طويل. وفي نفس الوقت صادق على ان تفتح وزارة التجارة الاسرائيلية مكتبا لها في الدوحة، في ظل عدم التمكن من فتح سفارة. وفوق كل شيء وجد ان من مصلحة قطر المنافسة مع وسائل الاعلام السعودية وان تكون له قناة يستطيع عبرها ان ينتقد الجميع الا نفسه.
وكانت حزمة التمويل الاولية تتضمن دفعة مقدمة من الاخوين فرايدمان وقرض من الامير قدره 150 مليون دولار على 5 سنوات. ولكن حين قاطع المعلنون بتحريض من السعودية قناة الجزيرة ، ومع شحة اموال الاعلانات، جرى تعديل في الخطة وفي النهاية اصبح الامير هو ممول القناة وراعيها.
اعلاميون مثاليون

ويقول ميسان انه ولعدة سنوات، سحرت الجزيرة الجمهور العربي بحرية الرأي، وكانت القناة تفخر بانها تطلق العنان لوجهات النظر المتعارضة. والفكرة الا تملي عليك الحقيقة ولكن تتركك تتوصل لها من النقاش. وكان اهم برنامج في هذا المنحى، هو برنامج الحوار الذي يقدمه فيصل القاسم بعنوان “الاتجاه المعاكس” . وقد تغلب هذا الفوران على صخرة المنافسين الاخرين وغير المشهد المرئي السمعي العربي.
وقد ساهم في اعلاء شأن الجزيرة في قلوب المشاهدين العرب، الدور البطولي لمراسليها في افغانستان والعراق وعملهم الاستثنائي مقارنة بالقنوات التي تذيع بروباغندا اميركية. وقد دفع مراسلوها ثمنا غاليا لشجاعتهم ، كان جورج بوش على وشك قصف ستوديوهات الدوحة، ولكنه قتل طارق ايوب في العراق واعتقل تيسير علوني و سجن سامي الحاج في غوانتنامو.
اعادة تنظيم الجزيرة في العام 2005 

ويتابع يسان على اية حال، كل الاشياء الجيدة لها نهاية. في 2004-2005 وبعد موت ديفد فرايدمان، قرر الامير تعديل الجزيرة بشكل كامل وخلق قنوات جديدة بضمنها الجزيرة الانجليزية في وقت كانت السوق العالمية تتغير وكل الدول الرئيسية تسلح نفسها بقنوات فضائية اخبارية. حانت اللحظة لمغادرة اثارة الفترة الاولى من اجل استغلال جمهور اصبح يناهز 50 مليون مشاهد ، لتكون قطر من خلال الجزيرة لاعبا في عالم العولمة.
المصدر : سوريا الآن – الديار

About The Syrian Revolution 2011 - Lies and the Truth

The Syrian Revolution 2011 – Lies and the Truth مع تحيات كتيبة سيريان ليكس شعارنا : الشعب الوطن القائد best Regards SyrianLeaks Battalion https://syrianleaks.wordpress.com/ https://www.facebook.com/SyrianLeaks2011 http://www.youtube.com/SyrianLeaks2011 (Tribute to our martyrs of the civilian and military )
This entry was posted in News & Articles and tagged , , , , , , , . Bookmark the permalink.

One Response to الجزيرة = الصهيونية

  1. أيهم سليمان says:

    تيري ميسان الكاتب المثير صاحب كتاب (11 أيلول التضليل الفظيع) هو هنا يتحدث عن الجزيرة…
    وبالرغم من دقة بعض معلوماته إلا أنه كما يبدو يحتاج المزيد من الوقت لدراسة الوضع العربي ونظرية قناة الفتنة القطرية.
    أنا شخصياً أنتظر أن ينشر كتاباً يكون فيه حقائق أكثر، كما عودنا بأسلوبه الشكي، والذي تتهمه أمريكا كالعادة بالمولع بنظرية المؤامرة، وكل ذلك لأنه كشف تلاعبهم وقتلهم لأبناء شعبهم في تفجير برجي التجارة 11 أيلول، كما أنه أضاء على الكثير من ممارسات أمريكا اللا أخلاقية بشأن قتل رائد الفضاء الأمريكي الذي اتهمت فيه أمريكا كوبا إبان أزمة الصواريخ الشهيرة، ومحاولة أمريكا تفجير سفينة ركاب أمريكية للصق التهمة بكوبا والاتحاد السوفيتي.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s